حكمة

الفلسفة: حكمة العالم


من ابن سينا إلى هيجل

من الشرقي الطواف إلى الجيرماني الغريب، أما بعد/


من هيجل إلى الشيخ الرئيس ابن سينا

كنت أود ان أقول له: اسمي هيجل يا بغل، لم تغير الدكتوراة شيئاً في كينونتي، لكني عدلت عن موقفي بسرعة وصمت، ولم أنم بهدوء طوال أسبوع…


الحب والسؤال الوجودي للبطل

لايخلو الحب من ألاعيب السلطة والإغواء، بالإضافة للثنائية الاستعارية الأكثر شيوعاً (الفريسة والمفترس) والتى تكشف عن طبيعة الألعاب الجنسية الإغوائية والتى أخذت تدخل ضمن أنساق أجتماعية وسياسية ونفسية أخرى ،غير أن هذه الأدوار لاتتسم بالثبات والأستقرار قدر ماتتسم بالتحول الدائم، بالإضافة لاقترانه  بمفاهيم نفسية تترتب على علاقات السلطة المؤسسة لمفهوم الحب مثل الشعور بالأمان/ الخوف ، التهديد/ الحماية، المعرفة بالآخر/الجهل به ، الديمومة /التبدد، الاستقرار/الترحال، هذه الثنائيات التي تتحرك حول لعبة السلطة وممارسات الإغواء تجعل الحب يتجاوز حدود البيولوجيا ورغبة البقاء المتصلة بفعل الجنس ليصل الى شيء آخر محفوف بالغموض والالتباس باعتباره واحداً من المفاهيم التى تتجلى عبرها الأضَّاد متناحرة ومتصارعة وغير متحدة، فالتنازع الدائم بين هذه الأضاد هو ماينشئ الحب….

من سلسلة الحب على عتبات المسارح


روح فلسفة أدورنو

ربما تدعو نظرة أدورنو للفن باعتباره انعكاساً لجدل الواقع للتفكير حول ماهية الفن نفسه، وهي فكرة تثير الجدل بطبيعتها مع أفكار أخرى عظيمة الشأن أيضاً كنظرية الفن للفن، وهذه قيمة فلسفة الجمال، أنها تبقي المجال مفتوجاً للنقاش حول أهم ما يسعدنا: مفهوم الجمال نفسه…..المزيد


%d مدونون معجبون بهذه: